يتميز السمان بريش بني مقلم وشريط عين أبيض مميز. قد يخدع الكثيرون ببنيته الصغيرة والممتلئة، التي لا توحي بقدرات ذلك الطائر الخجول على الطيران لمسافات شاسعة. العجيب أنه إذا تعرض للإزعاج، لا يلجأ عادةً لاستخدام مهارات الطيران لديه، إنما يفضل إما الإختباء أو التجمد مكانه آملاً ألا يلاحظه أحد.

يختبئ الطائر المراوغ بين الأعشاب و المحاصيل في الأراضي الزراعية حيث يتغذى باستخدام مخالبه الطويلة الحادة علی الحشرات والبذور. يسهل على مراقبي الطيور سماع ندائه المميز، إلا أن بعضهم قد لا يراه أبداً. ورغم إحباط مراقبي الطيور من ميول التواري لدى طائرنا، فإن تلك السرية حقيقةً تصب في مصلحته، فمواجهة البشر قد تعنى هلاكه.

باع الجناح: 32-35 سم
السرعة القصوى: 60 كم/ساعة
الأخطار: الصيد, تدمير الموائل الطبيعية

الهجرة

A flight for survival

على غير المعتاد بين أقرانه من فصيلة التدرجيات (رتبة الدجاجيات)، يتميز السمان بجناحين طويلين ذوى قوة هائلة يمكناه من القيام برحلة هجرته الممتدة بين مواطن تكاثره في شمال أوروبا وحزام الساحل الأفريقي. مَن منهم يتبع مسار الطيران الشرقي، يتوجب عليه عبور منطقة البحر المتوسط، حيث قامت العادة منذ آلاف السنين باصطياده كمصدر طعام.

ورغم أن كثيراً من البلدان تملك قوانيناً تحد من الأعداد التي يسمح باصطيادها قانونياً، إلا أنها لا تطبق بإحكام. يدفع الصيد التجاري واسع النطاق القائم حالياً بأعداد السمان إلى الإنحدار.

يعتبر السمان في مصر مصدر غذاء محلي مهم منذ القدم، ولكن في الأعوام الأخيرة وإلى الآن، يستخدم الصيادون أجهزة نداء الطيور الإلكترونية في ممرات الهجرة الهامة، مثل بحيرة البرلس، لإغواء أعداد عظيمة من السمان نحو شباك هائلة تمتد أحياناً لمئات الكيلومترات. تقع ملايين الطيور المهاجرة الأخرى، بما فيها أنواع محمية وأخرى مهددة، في فخ تلك الشباك سنوياً.

ساهم الآن

Nature Conservation Egypt (NCE)

NCE، شريك BirdLife International، هي المنظمة البيئية الرائدة لحماية الطيور البرية وموائلها في مصر. ادعمنا كي نساعدهم للقضاء على الصيد غير القانوني هنا وفي مسارات الهجرة..

يعمل شركاؤنا في Nature Conservation Egypt (NCE)، بلا كلل لحماية طيور مصر وصون إرثها الطبيعي الغني. يرتكز هدفهم الرئيسي لمجهودات الصون حالياً على وقف استخدام أجهزة نداء الطيور الشائع. بدأت NCE بإطلاق مبادرات مستدامة للسياحة البيئية المحلية، ساعين نحو سد الفجوة بين الطبيعة والسكان المحليين. بالتعاون مع المجتمعات المحلية، تلقي NCE الضوء على مشاهدة الطيور وغيرها من الأنشطة كاختيار يمكنه تعزيز الاقتصاد المحلي بشكل كبير، جاعلين صون الطيور المهاجرة بديلاً جذاباً للصيد- ليس فقط لأجيال اليوم، بل وكذلك للمستقبل.

يمكنك حماية السمان والطيور المهاجرة المهددة على مسار الطيران الأفرو-أوراسي بالتبرع لحملة BirdLife International- Flight for Survival

تبرع

ساهم
الآن

العربية