رغم أنه يسمى أيضاً بالحمامة السلحفائية، إلا أن اسم القُمري اللاتيني turtur لا يعود على السلحفاة، إنما هو محاكاة صوتية لندائه الشعائري. ويأتي اسم Streptopelia من الرقعة المميزة بخطوط سوداء وبيضاء على رقبته. يرمز، كغيره من الحمام، في الكثير من الثقافات إلى الإخلاص والحب، للرباط الوثيق الذي يجمع زوجيه. تخلل القمري العديد من الأعمال الفنية التصويرية والأدبية، وأغاني الفولكلور.

كان يكثر رؤيته بريشه المنقرش وذيله المميز بلونه الأسود وإطاره الأبيض، ويسمع هديله الرائق في الغابات والمزارع معلناً وصول الربيع. إلا أن تداعي الغابات والصيد الجائر الذي أودى بنصف أعداده، قد يسكت عن غاباتنا نداء القمري المحبب.

باع الجناح: 26- 28 سم
السرعة القصوى: 60 كم/ساعة
الأخطار: الصيد بالقنص, تدمير بيئات الموئل

الهجرة

A flight for survival

يهاجر القُمري مسافات شاسعة بين مواطن تكاثره في أوروبا والساحل الأفريقي، يطير عادةً في الليل، ويمكنه أن يقطع 700 كم متواصلة، وتصل سرعته إلى 60 كم/ الساعة.

رحلته مليئة بالأخطار، ويشكل الإنسان التهديد الأكبر لما قضى به توسع الزراعة الهائل على مواطنه المشجرة، مودياً ب30-49% من أعداد القمري في ال16 عاماً الأخيرة. وفي بعض البلدان، وصل تداعي الأعداد حتى 90%. ويزيد على ذلك تعرضه للقنص غير القانوني. ورغم أن اصطياد القمري في موسم التزاوج محرم بموجب قانون الاتحاد الأوروبي، إلا أن الأزمة ما زالت قائمة في كثير من بلدان البحر المتوسط. في اليونان، تهال الطلقات على أسراب القمري المنهكة من رحلتها الملحمية عبر الصحراء والبحر، والتي تطوق إلى الراحة واستعادة قواها في الجزر اليونانية. تقدر الأعداد المقتولة كل ربيع ب70000 قمري، مما يصنف تلك الجزر كأسوأ بؤر صيد للقمري على مسار طيرانه الأفرو-أوراسي.

ادعمنا

The Hellenic Ornithological Society (HOS)

HOS، شريك BirdLife International، هي المنظمة البيئية الرائدة لحماية الطيور البرية وموائلها في اليونان. ادعمنا كي نساعدهم للقضاء على الصيد غير القانوني هنا وفي مسارات الهجرة.

يعمل شركاؤنا في the Hellenic Ornithological Society (HOS) بلا كلل لوقف قتل الطيور في اليونان. بفضل تقنية التتبع بالأقمار الصناعية، يمكن لHOS دراسة رحلات الهجرة للقمري بدقة. في الجزر اليونانية، يقوم فريق العمل والمتطوعون كل ربيع بمراقبة الوضع على الأرض. ومع فشل محاولات إحكام تطبيق القانون، تتخذ HOS الآن نهج حشد القاعدة الشعبية عن طريق توعية الشباب وأصحاب الأعمال المحليين الذين يقومون بخدمة أفواج من آلاف السياح الساعين وراء طبيعة الجزر الخلابة. كسب القمري القلوب والعقول، ولكننا في سباق مع الزمن لإنقاذه.

يمكنك حماية القمري والطيور المهاجرة المهددة على مسار الطيران الأفرو-أوراسي بالتبرع لحملة BirdLife International- Flight for Survival

تبرع

ساهم
الآن

العربية